1 - 3 مارس 2016
21 - 23 جماد الأولى 1437


\ شركاء المنتدى

شريك استراتيجي


إنطلاقاً من رؤية خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – بأن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة، وتماشياً مع التوجهات التنموية للمملكة العربية السعودية، وتطلعات وآمال مواطنيها الكرام، تعمل وزارة الاقتصاد والتخطيط على تنفيذ استراتيجتها وبناء قدراتها لتواكب هذه الرؤية الحكيمة، ولتقوم بدورها في تحقيق الأهداف التنموية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة وتمكين الاقتصاد الوطني من توظيف قدراته وكوامنه ليكون اقتصاداً متنوعاً ومنافساً وقادراً على تحقيق مستويات عليا من الرفاه للمواطن، وزاخراً بالفرص المتنوعة للمجتمع ولقطاع الأعمال، ورائداً ومؤثراً على الصعيد الإقليمي والدولي.

شريك التميز


رؤيتنا...
تحقيق موقع ريادي لقطاعي التجارة والصناعة السعودي في بيئة عادلة ومحفّزة. رسالتنا ...
تعزيز قدرات قطاعي التجارة والصناعة، وحماية مصالح المستفيدين، عبر تطوير ووضع سياسات وآليات تنفيذ فعالة، تسهم في تحقيق تنمية اقتصادية مُستدامة. قيمنا...
• الأمانة
• المسؤولية والعمل الجماعي
• الشفافية
• الإبداع
• الإتقان
أهداف الوزارة
وضعت الخطة الخمسية السابعة للمملكة عدداً من الأهداف التي تقوم وزارة التجارة والصناعة بتنفيذها، بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وهي كما يلي:
1. تنمية التجارة الداخلية والخارجية غير النفطية، وتوجيهها وفق احتياجات الاقتصاد الوطني، وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع دول العالم.
2. زيادة فاعلية دور القطاع الخاص، وتشجيعه على رفع الكفاءة الاقتصادية لمنشآته، وتوسيع مجالات أنشطته التجارية بالأسواق المحلية والعالمية.
3. تنمية العمالة الوطنية في الأنشطة التجارية، وتأهيلها وإحلالها محل العمالة غير السعودية.
4. تحسين كفاءة أداء قطاع التجارة، فيما يتعلق بتوفير احتياجات الأسواق المحلية من السلع والخدمات، وفقاً للمواصفات السعوديّة والدوليّة، وحصول المستهلك بالكمية المناسبة والسعر المناسب.
5. دعم الإجراءات التي تساعد على تنمية الصادرات غير النفطية، وزيادة إسهامها في إجمالي الصادرات.
6. تنمية قطاع خدمات الأعمال وتنظيمه، وتنمية النشاطات التمويلية بالتعاون مع الجهات المعنية.
7. رفع تنافسية الصناعة السعودية وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في النمو الاقتصادي الوطني بزيادة مشاركة العمالة المدربة والماهرة السعودية في النشاط الصناعي وبتطوير المحتوى الصناعي السعودي، وبتعزيز مبادرات الابتكار والريادة والجودة العالية في الصناعة.
8. رفع كفاءة الخدمات الحكومية الهادفة إلى تنمية الصناعة السعودية وتنويعها وتطويرها، وربط الصناعات السعودية بحلقات القيمة العالمية، بتشجيع فرص المشاريع المشتركة في الاستثمار الصناعي، وبتعزيز المبادرات الوطنية والعالمية لزيادة التعاقدات الصناعية والقيمة المضافة في الصناعة، وبتنمية القدرات في المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة السعودية.
9. زيادة الصادرات السعودية الغير بترولية بنسبة نمو سنوي تتجاوز ١٠٪
10. زيادة معدل النمو الصناعي بنسبة تتجاوز ٧٪ سنويا

شريك ريادة الاعمال



الشريك الداعم الرئيسي



الجهة الحكومية الداعمة



الشريك الرسمي للعلاقات العامة


تعتبر هيل أند نولتون استراتيجيز إحدى الشركات الرائدة في استشارات الاتصالات الدولية، وتوفير الخدمات للعملاء على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي. ويقع المقر الرئيسي للشركة في نيويورك، ولديها 87 مكتباً في 49 بلداً، فضلاً عن شبكة واسعة من الشركاء.

وخلال السنوات الـ 30 الماضية توسعت هيل أن نولتون استراتيجيز لتشمل أكثر من 120 مستشاراً في مكاتبها المنتشرة في 8 مدن رئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي: دبي - أبوظبي – الرياض - جدة - الدوحة - المنامة والكويت والقاهرة، فضلاً عن شبكتها من الشركاء الإقليميين في المغرب والأردن.

هيل أند نولتون هي أول شركة عالمية متخصصة في العلاقات العامة والاتصالات الاستراتيجية تفتح مكاتب لها في منطقة الشرق الأوسط. وتتواجد هيل أن نولتون استراتيجيز في المملكة العربية السعودية منذ العام 1992 ولديها مكتبين في كل من جدة والرياض وتعمل تحت شركة عبدالعزيز تركي الفيصل للدعم الإستراتيجي.


شريك مصادر الاستثمار


تأسس أرقام كابيتال في عام 2007، وهو مصرف استثماري مختص في الأسواق الناشئة والحدودية، ويقدم منتجات وخدمات استثمارية تلبي احتياجات العملاء من قطاع المؤسسات الاستثمارية الكبرى والشركات والأفراد من ذوي الملاءة المالية المرتفعة. ويدمج أرقام كابيتال بين أفضل الممارسات العالمية والخبرة القوية بالأسواق المحلية التي ينشط بها.
ويعمل أرقام بشكل رئيس على توفير خدمات الوساطة المالية وإيجاد الفرص الاستثمارية للمستثمرين في الأسواق الناشئة والحدودية ممن يبحثون عن فرص استثمارية مجزية في أسواقهم المحلية أم خارجها، بالإضافة إلى المستثمرين الدوليين الذين يسعون للاستفادة من أفضل الفرص المتاحة للاستثمار في أسواق ناشئة وحدودية معينة. ويمارس أرقام أعماله من خلال ثلاثة مراكز رئيسية هي مركز دبي المالي العالمي، والقاهرة، وجوهانسبرغ.